مجلس الأمن الدولي يواكد التزامة على قراراته السابقة بوحدة اليمن وسيادتة بالإجماع ويمدد مهمة بعثة الأمم المتحدة في الحديدة

 

عين اخبار الوطن

اعتمد مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الاثنين، بالإجماع، قراراً جديداً بشأن اليمن، مدد بموجبه ولاية ومهمة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، غربي اليمن، لسنة إضافية تنتهي في 14 يوليو/تموز 2025م.

وصوت المجلس بإجماع أعضائه الـ 15 على مشروع قرار حمل رقم “2742 “أكد في ديباجته “على قراراته السابقة والتزامه القوي بوحدة اليمن وسيادته وسلامته الإقليمية والوقوف إلى جانب الشعب اليمني”. وكرر المجلس في القرار “دعوته للأطراف للعمل بشكل تعاوني لتنفيذ جميع بنود (اتفاق الحديدة)”. وأشار إلى “العوائق المستمرة التي يضعها الحوثيون أمام حرية حركة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) بما في ذلك الدوريات”، مشدداً “على الحاجة إلى تسهيل زيادة دوريات أونمها دون عوائق”.

وجاء في نص قرار مجلس الأمن الفقرات التالية:

1. يقرر تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أونمها” حتى 14 يوليو 2025، كما هو وارد في القرار 2691 “2023لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى كما هو مبين في اتفاق ستوكهولم، الذي تم تعميمه تحت الرمز S/2018/1134؛

2. يطلب من الأمين العام أن يقدم تقارير شهرية إلى مجلس الأمن بشأن التقدم المحرز في تنفيذ هذا القرار، وفقاً للفقرة 8 من القرار 2643 “2022 “

المصدر : عين اليمن الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى